How People of Mosul are managing their living?

How people are making a living in Mosul:

The mean daily income per person is 1500 dinars
The government employee who’s unable to receive his salary works for a daily income of 1000 dinars.

Grocery prices:
Tomato -1500 Dinars
The rest range between 1000-1500 dinars

The citizen must pay monthly fees and taxes = 50,000 Dinars
To obtain some electricity from commercial power providers, 7000 Dinars per 1 Amp of power

The price of 1 Propane cylinder is 60,000 dinars and very scares.

The mean daily income is 1500 dinars
Monthly income is about 45,000 dinars
50,000 dinars dues and payments to ISIL
The mean number of power consumption per house is 3 Amp = 21,000 dinars

Therefore, people left with no choice but to sell their belongings and work long hours to obtain bigger income
The maximum income per day goes up to 3,000 dinars per day only.

2 thoughts on “How People of Mosul are managing their living?

  1. How People of Mosul are managing their living?
    This from you ilk in Mosul, you ar all sick just like
    الحشد الشعبي مجاهدي السيستاني على طراز مجاهدي صدام
    النجيفي يتفق مع افعال داعش بالموصل ويشير: بقاءها بيد التنظيم افضل من ان يحررها جيش شيعي
    قال محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي، إن بقاء الموصل بيد تنظيم داعش افضل من تحريرها من قبل “جيش شيعي”، فيما اشار الى انه يتفق مع “بعض الاشياء” التي فعلها تنظيم داعش.

    وبين النجيفي في تقرير نشرته صحيفة “الديلي تلغراف” البريطانية، واطلعت عليه /بابل 24/ “يريد بعض سكان الموصل التحرر من داعش بأي ثمن، فإن الغالبية تعتقد أنه من الأفضل البقاء مأسورة تحت حكمهم بدلا من التحرر بواسطة جيش شيعي”.

    واضاف ان “داعش استطاعت أخذ الموصل في عام 2014 لأن الناس في ذلك الوقت كانوا يعتقدون أن حكومتهم لا تهتم بهم، ونظروا إلى الجيش العراقي كقوة احتلال لا تمثلهم .. وبالنسبة للعديدين كانت فكرة خلافة إسلامية يقودها السنة جذابة”.

    ووضعت صحيفة الديلي تلغراف عنوانا مأخوذا عن تصريح لمحافظ الموصل السابق أثيل النجيفي في مقابلة معه، يقول فيه “يمكن أن نتعلم من داعش”.

    وتقول الصحيفة، وفقا لما ترجمه موقع “بي بي سي”، إن النجيفي شكل قوة عسكرية تسعى لتحرير المدينة من مسلحي داعش، لكنه أشار إلى أن ثمة أشياء يمكن تعلمها من حكم مسلحي داعش للمدينة.

    ويشير تقرير الصحيفة إلى أن قوات “الحشد الوطني”، المشكلة من جنرالات سابقين في الجيش العراقي ومهجرين من الموصل، بدأت تدريباتها في قاعدتها في بعشيقة على بعد نحو 10 كيلومترات من الموصل على عملية الهجوم لاستعادة المدينة.

    وتؤكد الصحيفة أن هذه القوة المؤلفة من نحو 10 آلاف رجل تتلقى دعما ومشورة من القوات التركية على الأرض فضلا عن مساعدة قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، بحسب النجيفي.

    وتضيف الصحيفة ان محافظ الموصل (الذي فر عندما رفع مسلحو تنظيم الدولة علمهم في المدينة حزيران 2014، ويدير مكتبه الآن من عاصمة اقليم كردستان، اربيل على بعد 50 ميلا من الموصل، على الرغم من إقالته العام الماضي من البرلمان العراقي الذي حمله بعض مسؤولية سقوط الموصل)، قول النجيفي ان “اهل الموصل يجب أن يكونوا هم من يحرروا مدينتهم”.

    وتقول الصحيفة إنه مع إقرار النجيفي بأن الحياة باتت صعبة تحت حكم تنظيم داعش، الذي يجلد السكان ويسجنهم ويعدمهم لجرائم بنظره، وهي أفعال صغيرة مثل التدخين، إلا أنه يقول إن المدينة قد ازدهرت ببعض الطرق، بحسب تعبير الصحيفة.
    http://babil24.com/ar/news/46465/

  2. Pingback: Mosul, dos años bajo las atrocidades de Estado Islámico, espera su liberación – La Maldita Hemeroteca

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s